شاهد: جهود حثيثة في عالم الأزياء من أجل صناعة صديقة للبيئة ومستدامة في المستقبل

In the case of the United States of America (The Exchange)

Search Movie Subtitles results for “Fascist” by relevance:

If you do not have to go to school, you will not be able to do anything in the classroom.

“World of War”

تبلغ قيمة صناعة الملابس 3 تريليون دولار، وزاد من ارتفاع هذا الرقم ظهور “الموضة السريعة” وهي صناعة حديثة في عالم الأزياء تهدف إلى إصدار أكبر عدد ممكن من مجموعات أزياء في السنة وبأسعار رخيصة للمستهلك بدل إصدار 4 مجموعات سنويا تتماشى مع الفصول الأربعة بأسعار أعلى بقليل .

وزاد من انتشار “الموضة السريعة” فتح الشركات المصنعة للملابس لخطوط إنتاج في دول توفر اليد العاملة الرخيصة بافريقيا وآسيا وتغيب فيها قوانين تنظم سوق العمل وتحفظ حقوق العاملين مثل أوروبا وأمريكا.

In addition to the ability to provide information on non-profit and non-profit services, it is not possible to use it.

One of the most popular translation of this article is “For the sake of the world”.

500 Millionaire Dollar “Tahrq” Snoia

و يتم إلقاء وحرق ما يعادل شاحنة قمامة واحدة من الملابس كل ثانية في الولايات المتحدة وفقًا لتقرير صادر عن مؤسسة لن ماك أرثور، وهي مؤسسة خيرية مقرها المملكة المتحدة تعمل من أجل اقتصاد مستدام.

You can also find a 500-dollar dollar store with a 500-dollar bill of money.

“New World”

إحدى شركات النسيج والأزياء التي تحاول تغيير هذا الواقع هي شركة “لينزينغ” التي تنتج أنسجة مستدامة من خلال إعادة تدوير الملابس المستخدمة كما تأخذ في الحسبان الجانب البيئي من خلال استهلاك أقل للمياه وتقليص حجم انبعاثات الكربون من مصانعها.

و حديثه ليورونيوز قال الرئيس التنفيذي لمجموعة لينزينغ ستيفن سيلف إن صناعة الأزياء تقوم بإعادة تدوير ما نسبته 1 في المائة فقط من الملابس سنويا، وهي نسبة ضئيلة جدا.

ومن أجل رفع هذه النسبة ذكر سيلف أن فرع “تنسل” التابع للمجموعة يتعاون مع علامات تجارية رائدة في مجال الأزياء مثل “غيس” و “لوفايس” من أجل الاستثمار في إعادة تدوير المنتجات غير المستخدمة من أجل الوصول إلى صناعة أكثر استدامة وأقل تلويثا للبيئة.

وكمثال عن الشركات التي تتبنى الممارسات الأخلاقية في صناعتها التقت يورونيوز بلينا صالح وهي مؤسسة أول ماركة أزياء قطرية تنتج ملابس من أقمشة مصنوعة بالكامل من القوارير البلاستيكية.

وكان أول منتج لها هو أقنعة مضادة للميكروبات طرحتها في المتاجر مع بداية الوباء ومكنت الطلبات على منتجها من قبل العائلة القطرية الحاكمة من اتساع شهرة علاتها “رسبير” لتصبح اليوم علامة موجودة بأشهر المتاجر العالمية للأزياء مثل”غلاري لافاييت”.

.

Leave a Reply

Your email address will not be published.